الأخبار

اعتبرها ركيزة للشفافية والفاعلية في العمل الحكومي.. وزير الإعلام يشيد بتوجيهات سمو رئيس الوزراء للمسؤولين بالانفتاح على الصحافة والإعلام

المنامة في 24 ديسمبر / أشاد سعادة السيد علي بن محمد الرميحي وزير شؤون الإعلام بالتوجيهات الدائمة والسديدة لصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء الموقر لأصحاب المعالي والسعادة الوزراء والمسؤولين بالتجاوب الفعّال مع الصحافة والإعلام والتعاون البنَّاء مع السلطة التشريعية والمجالس البلدية، والزيارات الميدانية لتلمس احتياجات المواطنين من الخدمات العامة والمشروعات الحيوية في مختلف المحافظات.

وأعرب الرميحي عن اعتزاز أبناء الشعب البحريني كافة، والوسط الصحفي والإعلامي بصفة خاصة، بالتوجيهات الكريمة لصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء إلى المسؤولين باتباع سياسة الأبواب المفتوحة، باعتبارها ركيزة أساسية لتكريس الشفافية والفاعلية في العمل الحكومي، بما يرتقي بجودة وكفاءة الخدمات والمشروعات العامة، وكونها دلالة حضارية على دعم وتقدير سموه للإعلام الوطني ودوره المحوري كشريك أساس في دعم مسيرة البناء والتنمية الشاملة والمستدامة.

وأشار إلى التزام وسائل الإعلام بتوجيهات سموه في أداء واجباتها الوطنية على أسس من النزاهة والموضوعية والمصداقية والمسؤولية في الذود عن أمن الوطن واستقراره، وصون هويته الثقافية، وحفظ آدابه وأخلاقياته الحميدة والراقية، وتدعيم مكتسباته التنموية والحضارية في إطار احترام سيادة القانون وإعلاء روح الوحدة الوطنية وقيم الود والتسامح بين أبناء المجتمع الواحد.

وأكد سعادة السيد علي بن محمد الرميحي وزير شؤون الإعلام أن السياسة الحكيمة لسمو رئيس الوزراء في تلمس احتياجات المواطنين عبر متابعة وسائل الإعلام أو الزيارات الميدانية للمدن والقرى انعكست إيجابيًا على تقدم سير العمل في المشاريع التنموية والخدمية، مثمنًا ما تضمنته المذكرة المرفوعة من معالي الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس اللجنة الوزارية للإعمار والبنية التحتية إلى مجلس الوزراء الموقر بشأن المشاريع المنجزة والجاري تنفيذها من الخدمات والمرافق والبنية التحتية في محافظات المملكة.

التعليق هنا