الأخبار

بحث التعاون مع جمعية الصحفيين البحرينية.. وزير الإعلام: الصحافة الحرة المسؤولة علامة مضيئة في مسيرة المشروع الإصلاحي

المنامة في 17 فبراير / أشاد سعادة السيد علي بن محمد الرميحي وزير شؤون الإعلام باتساع آفاق الحريات الصحفية والإعلامية المسؤولة، باعتبارها علامة مضيئة في مسيرة التطور الديمقراطي واحترام حقوق الإنسان في ظل المشروع الإصلاحي الرائد والشامل لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى.

وأشار الرميحي، لدى استقباله مجلس إدارة جمعية الصحفيين البحرينية برئاسة السيدة عهدية أحمد، إلى حرص الوزارة على تعزيز الشراكة مع الجمعية في حماية حقوق الصحفيين وتمكينهم من أداء رسالتهم التنويرية والتوعوية بمهنية وموضوعية، وفق الالتزام بالقانون وميثاق الشرف الصحفي.

وجدد تهانيه لمجلس إدارة جمعية الصحفيين على استحقاقهم ثقة الجمعية العمومية، واعتزازه بفوز امرأة بحرينية برئاسة الجمعية للمرة الأولى منذ تأسيسها، متمنيًا لهم التوفيق في التعبيـر عن تطلعات أعضاء الجسم الصحفي، والدفاع عن حقوقهم، بما يحقق المصلحة العليا للوطن وجميع المواطنين.

من جانبها، أعربت رئيسة جمعية الصحفيين البحرينية عهدية أحمد عن شكرها وتقديرها إلى سعادة وزير شؤون الإعلام على دعمه وتحفيزه، مؤكدة اهتمام الجمعية بالتعاون مع المؤسسات الصحفية والإعلامية في حماية حقوق الصحفيين وتعميق التـزامهم بالمعايير المهنية والأخلاقية، والتواصل مع الجمعيات والمنظمات الصحفية العربية والدولية، بما يسهم في تبادل الخبـرات ورفع اسم مملكة البحرين عاليًا في مختلف المحافل الإعلامية الإقليمية والدولية.

التعليق هنا