الأخبار

وزارة شؤون الاعلام ترعى مؤتمر البحرين الاول لصناعة الرسوم المتحركة

تحت رعاية وزارة شؤون الاعلام انطلق مساء اليوم مؤتمر البحرين الاول لصناعة الرسوم المتحركة بتنظيم من شركة “بيبي كلاي” للاعلام ، وبحضور سعادة الدكتور عبدالرحمن محمد بحر وكيل وزارة شؤون الاعلام وسعادة المشرف العام على الاعلام الرسمي بدولة فلسطين الشقيقة الوزير أحمد عساف وعدد من الدبلوماسيين والمدعوين والمهتمين وذلك في فندق ارت روتانا بجزر امواج.

ويهدف المؤتمر الى تسليط الضوء على أهمية صناعة الرسوم المتحركة وتأثيرها المباشر في نشأة الطفل، وأهمية افلام الكارتون اقتصاديا من ناحية الانتاج والتوزيع وسبل توصيل الأعمال العربية للعالمية، بالاضافة الى التركيز على العقبات والتحديات لهذه الصناعة وتشجيع شراكات إنتاجية مع الهيئات الحكومية لخلق صناعة مميزة للرسوم المتحركة.

واكد الدكتور عبدالرحمن بحر وكيل وزارة شؤون الاعلام في كلمه ألقاها في بداية الحفل ان وزارة شؤون الاعلام وعلى رأسها سعادة الوزير السيد علي بن محمد الرميحي تحرص بالمساهمة في بناء شخصية الطفل وتعزيز انتمائه وولائه لوطنه والاعتزاز بعمقه العربي والاسلامي.

واضاف وكيل وزارة شؤون الاعلام ان الوزارة لا تألو جهدا في دعم كافة المؤسسات الاعلامية الوطنية وتشجيعها على الانتاج الهادف، ملبين في ذلك التوجهات الاستراتيجية من خلال رؤيه البحرين الاقتصادية 2030 الرامية الى تطوير نموذج اقتصادي متميز قائم على الشراكة بين القطاعين العام والخاص وقادر على التنافسية على المستوى العالمي ، مشيرا الى اهمية تعزيز صناعة الرسوم المتحركة كأداة اعلامية وثقافية مؤثرة خصوصا على البناء الثقافي للطفل العربي والذي هو مستقبل هذه الامة.

ومن جانبها قالت الأستاذة المخرجة إيناس يعقوب رئيس المؤتمر و المشرف العام لشركة “بيبي كلاي” ان عقد المؤتمر جاء ليسلط الضوء على أهم فئة من فئات المجتمع وهو الطفل والناشئة وذلك بتفعيل دور الاعلام المسموع والمرئي بإيجاد آليات تعمل على انتاج برامج إذاعية مسموعة للطفل وبرامج تليق بالانتاج المرئي الهادف، مؤكدة دور الاعلام وشركات الانتاج بتقديم أعمال وبرامج وافلام تعني بالعادات والتقاليد والاخلاقيات لثقافتنا العربية وتكون مترجمة ومدبلجة باللغة الانجليزية لكي تصل لكل طفل عربي و أجنبي.

واكدت إيناس في تصريح خاص لوكالة انباء البحرين ” بنا ” ان صناعة الكرتون لها أهميتها الكبيرة من مجال صناعة الثقافة والتوعية في عالمنا العربي، مبينة ان هذه الصناعة ذات أبعاد كبيرة من الناحيتين اقتصادية وثقافية لذلك قررت شركة “بيبي كلاي” بالتعاون مع مؤسسة تمكين وبرعاية وزارة شؤون الاعلام بعمل مؤتمر البحرين الاول في صناعة الرسوم المتحركة وهو المؤتمر الاول من نوعه في الوطن العربي لتشجيع وتطوير هذا النوع من الاعمال الذي يعتبر من موارد التنمية المستدامة.

واضافت ان الشركة تنفذ مسلسلاتها باستخدام تقنية ثنائية الابعاد وثلاثية الابعاد، معلنة ان الشركة قامت بإنتاج مسلسلين للرسوم المتحركة سوف يعرضان بشهر رمضان المبارك بالقنوات التلفزيونية وهما ” ابن بطوطة ” و بأسمك اللهم ” حيث يحتوي هذان المسلسلان على 30 حلقة ومدة كل حلقة 10 دقائق حيث ان كل مسلسل تم العمل عليه وانتاجه في ما لا يقل عن 7 شهور.

وفي السياق نفسه قال احمد جناحي مدير الشراكة المجتمعية في تمكين بأن صندوق تمكين يحرص بأن يكون شريكا اساسيا في مثل هذه الفعاليات والتي تمهد في صناعة بعض القطاعات التي تهتم بالاقتصاد الوطني بالدرجة الاولى والاقتصاد العربي بشكل عام ، مؤكدا ان صناعة الرسوم المتحركة اصبحت تساهم في الاقتصاد العالمي بـ 270 مليون دولار تقريبا وان حصة الطفل العربي من هذا الرقم لا تتعدى 5% .

ومن جانبه قال سعادة المشرف العام على الاعلام الرسمي الفلسطيني الوزير احمد عساف لـ ” بنا ” بأنه شارك بالمؤتمر لحرصه على اطفال العرب لان لم يعد المنزل والمدرسة هما مصدر الوعي الوحيد للطفل في ظل التكنولوجيا الموجودة والانفتاح حيث اصبح الطفل يستطيع ان يقرأ ويطلع على كل شيء وقد يكون هذا الشيء خطرا ويؤثر على مستقبل الاطفال، مؤكدا حرص الدول العربية على تحصين الاطفال بالثقافة والاخلاق والوعي لتهيئة الاجواء لهم ليكونوا بالمستقبل خير ممثلين للامة العربية.

واضاف ان مملكة البحرين بادرت مشكوره لاول مرة في الوطن العربي لعمل مؤتمر لصناعة الرسوم المتحركة من اجل صنع مستقبل الدول العربية في صناعة الرسوم المتحركة وان نحجز مقعدا بين المنافسين العالميين ، موضحا ان في ظل المنافسة الموجودة على مستوى العالم شاهدت الدول العربية ان مملكة البحرين لها باع طويل في مجال الرسوم المتحركة وانجازات عديدة وابداعات متميزة بالحفاظ على وعي الطفل العربي وعلى هويته المتجذرة في التاريخ.

من جهته قال المستشار فوزي الغويل خبير اعلامي من جامعة الدول العربية لـ”بنا” ان هذا المؤتمر يعتبر مبادرة مهمة جدا لتسليط الضوء على فن الرسوم المتحركة التي اصبحت وسيلة مؤثرة على الاطفال فهي تؤثر على عقل الانسان سلبا ام إيجاباَ، موضحا ان الرسوم المتحركة سلاح ذو حدين حيث ان تم توظيفها بشكل إيجابي سوف تسهم في رفع الوعي ونشر العادات والثقافات العربية، وان تم توظيفها بشكل خاطئ فسوف يكون لها اثار سلبية قد تسهم في تفكك المجتمع.

واضاف ان الاعتماد على المنتج الغربي في الرسوم المتحركة له الكثير من السلبيات وهولا يخاطب المجتمع العربي بل يخاطب مجتمعات وثقافات اخرى لا تتوافق مع ثقافتنا العربية، مؤكدا على اهمية المؤتمر الذي يهدف الى تشجيع شركات انتاج الرسوم المتحركة بإنتاج اعمال عربية تلقي الضوء على الجوانب الايجابية في تاريخ الامة العربية الاسلامية.

وفي السياق ذاته قال الفنان الإماراتي الدكتور حبيب غلوم انه حرص لحضور المؤتمر ليقدم الدعم لكل شركة عربية تود ان ننتج اعمال رسوم متحركة تستهدف اطفال العرب، مبينا ان أطفالنا بالوقت الراهن اصبحوا يتلقون يوميا أعداد مهولة من الاعمال الغربية مستهدفة الاطفال من جميع انحاء العالم ومنهم اطفال العرب ولكنها لا تمتلك اي اهداف تربوية تطمح إليها الاسر العربية للارتقاء بها عن طريق ابنائهم.

واضاف ان التمسك بالعادات والتقاليد ما يميز الدول العربية وخصوصا الدول الخليجية فآن الاوان بدعم الاعمال العربية والخليجية التي تستهدف اطفالنا لتكون مساعده للأسر العربية ومكلمة للمدارس في رفع التوعية الاخلاقية والتمسك بالعادات والتقاليد، مشيدا بجودة اعمال الرسوم المتحركة التي تنتجها شركة بحرينية وهي بيبي كلاي والتي تنافس اعمال عالمية.

كما وتخلل أعمال المؤتمر عرض برومو للمسلسلان التاريخي ” ابن بطوطه ” و ” بأسمك اللهم ” وجلسة حوارية أدارتها الإعلامية آلاء البنا، حيث تحدث في بداية الجلسة سعادة المشرف العام على الإعلام الرسمي الفلسطيني الوزير أحمد عساف، منددا بعدم تحصيننا لوعي أطفالنا ضد متغيرات العصر التكنولوجي كما أكد على ضرورة إنتاج البرامج التي تربطهم بتاريخ هذه الأمة وجذورها. وأضاف عساف أن الأمة العربية مليئة بالنماذج المشرفة والصالحة لأن تكون نماذج ملهمة لأطفالنا‪.‬

وقال الـمـسـتـشـار فـوزي الـغـويـل مـديـر إدارة الأمـانـة الـفـنـيـة لـمـجـلـس وزراء الإعـلام الـعـرب فـي جـامـعـة الـدول الـعـربـيـة ثاني متحدثي الجلسة ” نحتاج من يوجهنا إلى مواقع السلب والإيجاب في حياتنا اليومية، وأنه لا يوجد من هو قادر على القيام بهذه المهمة مثل الرسوم المتحركة ، فالرسوم المتحركة لم تعد وسيلة تسلية فقط، بل أنها باتت رسالة مؤثرة في العقل الباطن، وتساهم في صياغة توجهاتنا” مؤكدا على خطورة الاستعانة بمنتجات لا تخاطب عقول أطفالنا، ولا ترسخ ثقافاتهم‪.‬

أما ورقة ثالث متحدثي الجلسة، الأستاذ مجري القحطاني رئيس جهاز إذاعة وتلفزيون الخليج، فقد ألقاها نيابة عنه المستشار فهد بن صالح الخليف المستشار التنفيذي في الجهاز، ذكر فيها ضرورة إيجاد شراكة ما بين القطاعين العام والخاص، من أجل إنتاج برامج راقية وهادفة، تمنح أطفالنا القدرة على الاستدلال والمقارنة والاستنتاج والتحليل‪.‬

وأختتمت الجلسة الحوارية بكلمة للدكتور إبراهيم أبوذكري رئيس اتحاد المنتجين العرب، أشاد فيها عن سعادته بالمشاركة في أول مؤتمر مختص بصناعة الرسوم المتحركة في الوطن العربي و بالتطور الذي شهده هذا القطاع خلال العقود الماضية، متطرقا إلى بعض العقبات التي قد يواجهها القائمون على قطاع صناعة الرسوم المتحركة، والتي في مقدمتها سوء تقدير القنوات للجهد المتعلق بإنتاج الرسوم المتحركة.

التعليق هنا