الأخبار

خلال رعايته ملتقى الملحقين الثقافيين العرب..وزير شؤون الإعلام: على عاتقنا مسؤولية مشتركة للحفاظ على المجتمع وتعزيز الهوية الوطنية

المنامة في 17 أبريل / أكد سعادة السيد علي بن محمد الرميحي وزير شؤون الإعلام أن التطورات التي يشهدها قطاع الإعلام والاتصال في المنطقة يجعل الوصول إلى المعلومة سهلاً، لكنه يحمّل الجميع مسؤولية مشتركة لتعزيز الوعي؛ بهدف الحفاظ على وحدة المجتمع وترسيخ هويته الوطنية.

جاء ذلك لدى رعاية سعادة وزير شؤون الإعلام أعمال الملتقى الثقافي الخامس للملحقين الثقافيين العرب تحت عنوان “دور وسائل الإعلام في تطوير أدوات التعليم”، بحضور سعادة الشيخ عزام مبارك الصباح سفير دولة الكويت الشقيقة لدى مملكة البحرين عميد السلك الدبلوماسي، والملحقين الثقافيين العرب في مملكة البحرين، وعدد من الأكاديميين والمهتمين بقطاع الإعلام والاتصال.

وأشار سعادة وزير شؤون الإعلام إلى أن عالمنا العربي اليوم أصبح يعج بالقنوات الفضائية التي تحمل أهدافًا وتوجهات مختلفة ومتشعبة، إلا أن ما يهتم من تلك القنوات بجانب تطوير التعليم ونشره في المجتمع لا يتعدى 3% من إجمالي القنوات الناطقة باللغة العربية، وهو مؤشر خطير يجب الوقوف عنده ومعالجته بشكل فاعل.

وشدد سعادته على أن دخول الإنترنت إلى عالمنا ساهم بشكل كبير في تطوير أدوات التعليم والارتقاء بها في مجالات عدة، مضيفًا سعادته أن الإعلام الرسمي له دور كبير في دعم مختلف الجهود الرامية إلى تطوير التعليم بصورة تكاملية مع وسائل التواصل الاجتماعي التي يجب استغلالها بشكلٍ بنّاء.

وأكد سعادة وزير شؤون الإعلام أن مملكة البحرين تمتلك قصة نجاح متميزة فيما يتعلق بتوظيف التكنولوجيا الحديثة في تطوير التعليم وتبنيها في مختلف القطاعات الحكومية، حتى أصبحت البحرين نموذجًا عالميًا في مجال الاستخدام الأمثل للتكنولوجيا وتوظيفها بصورة إيجابية بما يعود بالنفع على الوطن وشعبه.

التعليق هنا