Sign In
This page was printed from:
http://www.mia.gov.bh/ar/Media-Center/MSIA-Press/Pages/article16aug17.aspx
أشاد سعادة السيد علي بن محمد الرميحي وزير شؤون الإعلام باحتضان حلبة البحرين الدولية «موطن رياضة السيارات في الشرق الأوسط» لسباق الفورمولا 1 للعام الرابع عشر، وسط توافر منظومة متقدمة من الخدمات التنظيمية واللوجستية والأمنية والإعلامية.
​أكد سعادة السيد علي بن محمد الرميحي وزير شؤون الإعلام أن الإعلام العربي يواجه حملات مستمرة موجهة ضد دوله، ألقت بظلالها على تأثيره في الشارع العربي وتركيزه على قضاياه الوطنية.
​أشاد وزير الإعلام البحريني رئيس مجلس أمناء معهد البحرين للتنمية السياسية علي بن محمد الرميحي بالخدمات العظيمة التي تقدمها المملكة العربية السعودية الشقيقة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في رعاية ضيوف الرحمن، وتأمين أداء مناسكهم في راحة وطمأنينة ويسر ، مستنكرًا أي دعوات خبيثة للإساءة إلى المملكة أو الانتقاص من تاريخها المشرف في خدمة الإسلام والمسلمين ، أو محاولة تسييس الشعائر الدينية أو تدويل الحرمين الشريفين.

تواصل معنا

وزير الإعلام: البحرين صبرت سنوات حرصًا على تماسك البيت الخليجي ووحدته

16 اغسطس 2017

أكد سعادة السيد علي بن محمد الرميحي وزير شؤون الإعلام أن التسجيل الصوتي المسرب بين رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري السابق حمد بن جاسم وأمين عام جمعية الوفاق المنحلة علي سلمان مثَّل حلقة خطيرة في سلسلة التآمر القطري على أمن واستقرار البحرين والخليج العربي، ودليلاً إضافيًا على تدخلاتها في شؤوننا الداخلية ودعمها للجماعات المتطرفة، واستهدافها لقوات درع الجزيرة.
وأشار وزير شؤون الإعلام إلى أن مملكة البحرين أكثر الدول الخليجية تضررًا من الممارسات القطرية العدوانية بجميع أشكالها السياسية والأمنية والإعلامية، والمتواصلة منذ سنوات وبلغت ذروتها في أحداث 2011 والتي وثّقها تقرير اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق، وعكست ضلوعها في المخطط المشبوه لمشروعا اجنبيا في البحرين.

وأضاف الرميحي أن مملكة البحرين لن تسمح لأي تدخل في شؤونها الداخلية مدركة تمامًا لخطورة هذه التدخلات في شؤون المملكة وتهديداتها للأمن الوطني والقومي، وصبرت عليها كثيرًا مراعاة للروابط الأخوية التاريخية مع الشعب القطري الشقيق وجميع أبناء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وحرصًا على تماسك البيت الخليجي ووحدته على أمل تصحيح هذه السياسات، إلا أنه لم يعد مقبولاً التساهل أو الصمت أكثر من ذلك إزاء هذه التدخلات.

وشدد على أن مملكة البحرين لديها كامل الحق في اتخاذ ما تراه مناسبًا من إجراءات لحماية أمن المواطنين والمقيمين، ومحاسبة المتآمرين على سيادتها واستقرارها، مؤكدًا أن التسجيل الصوتي المسرب لرئيس الحكومة القطرية السابقة أحد فصول الأزمة وجانب من الأدلة والبراهين والتي لدينا المزيد منها و التي تتكشف يومًا بعد آخر أمام الشعب القطري الشقيق والرأي العام العربي والعالمي على خطورة التدخلات القطرية، ودعمها وتمويل للجماعات الإرهابية المتطرفة.

الوسائط ذات الصلة
Photo Gallery
آخر تحديث: 20-08-2017 9:55:03