Sign In
This page was printed from:
http://www.mia.gov.bh/ar/The-Ministry/Pages/Five-Year-Strategy.aspx
أكد سعادة السيد علي بن محمد الرميحي وزير شؤون الإعلام أن دولة الإمارات العربية المتحدة تبهر العالم يوميا بما تحققه من انجازات على جميع الاصعدة يشهد لها القاصي والداني. وقال الرميحي في تصريحات خلال مشاركته في المنتدى الدولي للاتصال الحكومي إن ما تحققه دولة الامارات من نجاحات يعتبر انجازا لجميع دول مجلس التعاون مشيرا الى ان الامارات اصبحت مضربا للمثل في تجاوز العقبات وصولا للنجاحات التي جعلتها تحتل مرتبة متقدمة على صعيد المؤشرات العالمية من خلال سواعد أبنائها وبناتها الذي آمنوا بفكر قادتهم.
بنا / صدر اليوم العدد "4" من ملحق "البحرين الثقافي" وهو ملحق ثقافي "شهري" يصدر عن "وكالة أنباء البحرين" يعنى بالشأن الثقافي في مملكة البحرين ومنطقة الخليج، إذ اشتمل على عدد من الموضوعات كان أبرزها أطلاق مركز "عيسى الثقافي" لمشروع "منتدى البحرين للكتاب" وهو مشروع يراهن على فكرة إعادة الاعتبار لمفهوم "القراءة" خليجياً وعربياً
يعود من جديد البرنامج الصحي على شاشة تلفزيون البحرين، ليقدم أهم المواضيع الصحية والمتخصصة في مجال الطب، ويستضيف نخبة من الأطباء والإستشاريين بمملكة البحرين، حيث يعرض للمشاهدين الجوانب الصحية المتعلقة بالصحة، إضافة إلى استقبالة المكالمات الهاتفية المباشرة والرد على على استفسارات المشاهدين من قبل ضيوف البرنامج، وينطلق برنامج "اسأل طبيب" في تمام الساعة السادسة مساءً من يوم السبت بيقدم حلقة خاصة بعنوان (القدم السكري).

تواصل معنا

الاستراتيجية الخمسية

تمتد الإستراتيجية الخمسية لوزارة الدولة لشئون الإعلام من 2013 إلى 2018.

المهمة

رسم السياسات الإعلاميّة لمملكة البحرين وتنظيم قطاع الإعلام والاتصال بهدف بناء إعلام يتّسم بالمهنية والمصداقية ويساهم في تكوين رأي عام واع ومستنير وتأسيس مجتمع ديمقراطيّ متطوّر ومتطلّع لمستقبل مشرق.

الرؤية

تطوير المشهد الإعلاميّ البحريني في ظلّ ترسيخ الوحدة الوطنيّة، والديمقراطية، والإصلاح المستمرّ، والعدالة، والمساواة، بما ينسجم مع قيم المجتمع البحريني وطموحات المواطنين.

التحدّيات الاستراتيجية 

  1. عدم وجود قانون للإعلام والاتصال يتماشى مع تطور المهنة والمستجدات التقنية والتكنولوجية.
  2. غياب المعايير والقواعد الأخلاقية المنظمة لقطاع الإعلام والاتصال وغياب مفهوم العمل المؤسسي ضمن المؤسسات الإعلامية الرسمية وغير الرسمية.
  3. ضعف تدريب وتأهيل الكوادر الإعلامية.
  4. ضعف الإنتاج الإعلامي المحلي.
  5. ضعف الشراكات والعلاقات الإعلامية مع الخارج.
  6. حدوث تشويش أو عطب فني يوقف عملية البث والإرسال أو يتسبب في تلف البيانات الرقيمة المخزنة.
  7. الحاجة لتعزيز البنية التحتية وبناء مرافق جديدة.
  8. وجود حملات إعلامية عدائية مشوهة.
  9. غياب الخطاب الإعلامي الموحد للحكومة والتنسيق الإعلامي بين الوزارات والمؤسسات الحكومية.
  10. ضعف الاستثمار في مجال الإعلام والاتصال.

الأهداف الاستراتيجية 

1.    الهدف الاستراتيجي الأول:

 التأهيل الشامل لقطاع الإعلام والاتصال وتطويره بما يعزّز الوحدة الوطنية والمدّ الإصلاحي، ويرسّخ الأمان والاستقرار، ويشيع روح التآلف والتسامح، ويساهم في نشر الوعي والمعرفة في المجتمع.

2.    الهدف الاستراتيجي الثاني:
التعريف بالمشروع الإصلاحي وبإنجازات الحكومة وأدائها الفاعل، وبعمليّة التحديث والتنمية المستدامة، لدى الرأي العامّ المحلي والدولي، وذلك من خلال تطوير قنوات الاتصال بين مختلف أجهزة الدولة ووسائل الإعلام والاتصال في الداخل والخارج.

3.    الهدف الاستراتيجي الثالث:
جعل قطاع الإعلام والاتصال مجالا استثماريّا قادرا على تحقيق قيمة مضافة، وعنصرا من عناصر تنويع الدخل الوطني، ومكوّنا من مكوّنات القاعدة المتنوّعة للأنشطة الاقتصاديّة الوطنيّة، ومصدر إشعاع إقليمي وعربي.

آخر تحديث: 01-09-2014 13:25:56