الأخبار

وزير الإعلام: التجربة البحرينية رائدة في احترام حقوق الإنسان وصون كرامته

أكد سعادة السيد علي بن محمد الرميحي وزير شؤون الإعلام رئيس مجلس أمناء معهد البحرين للتنمية السياسية تميز مملكة البحرين بتجربة رائدة في احترام حقوق الإنسان وصون حرياته وكرامته، والنابعة من قيمها الإنسانية والحضارية، وإصلاحاتها الدستورية والتشريعية المحققة في إطار المشروع الإصلاحي لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى.

وثمن الرميحي، خلال استقباله سعادة السيد نواف بن محمد المعاودة الأمين العام للتظلمات، نجاح الوفد البحريني الرسمي في استعراض التقارير الحقوقية الوطنية أمام مجلس حقوق الإنسان ولجنة مناهضة التعذيب في جنيف، وبيان الإنجازات المحققة في احترام حقوق الإنسان وحرياته السياسية والمدنية والثقافية والاجتماعية.

وأشاد وزير شؤون الإعلام بجهود الأمانة العامة للتظلمات ومفوضية حقوق السجناء والمحتجزين منذ تدشينهما في عام 2013 برئاسة السيد نواف المعاودة، باعتبارهما من المبادرات الرائدة وغير المسبوقة عربيًا خلال العهد الإصلاحي الزاهر لصاحب الجلالة الملك المفدى، معربًا عن اعتزازه بدورهما إلى جانب المؤسسات الحقوقية الأخرى المستقلة في تعزيز حقوق الإنسان وحمايته من التعذيب أو إساءة المعاملة، مما أكسب المملكة مزيدًا من التقدير العالمي لخطواتها الإصلاحية.

من جانبه، أعرب سعادة السيد نواف بن محمد المعاودة الأمين العام للتظلمات ورئيس مفوضية حقوق السجناء والمحتجزين عن شكره وتقديره إلى سعادة وزير شؤون الإعلام على تعاونه، واهتمامه بنشر الثقافة القانونية والحقوقية، وتعزيز الحريات الصحفية والإعلامية، وإبراز التطورات الحقوقية الوطنية في مختلف المحافل الإعلامية الإقليمية والدولية.

التعليق هنا