الأخبار

لدى استقبال سموه لوزير شؤون الإعلام بحضور اللجنة المنظمة لبرنامج المسابقات سين جيم..خالد بن حمد: نحرص على إطلاق المبادرات النوعية الهادفة التي تعزز المنافسة والمعرفة والروابط الأسرية

استقبل سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، بمكتب سموه بقصر الوادي، سعادة السيد علي بن محمد الرميحي وزير الإعلام، بحضور أعضاء اللجنة المنظمة للنسخة الثانية لبرنامج المسابقات “سين جيم”، وذلك بعد ختام النسخة الثانية للبرنامج، والذي يعتبر من ضمن مبادرات سموه الهادفة لدعم المجالات الثقافية والاجتماعية والإنسانية، وبتنظيم من المكتب الإعلامي لسمو الشيخ خالد بن حمد بن عيسى آل خليفة وبالتعاون مع وزارة شؤون الإعلام.

وبهذه المناسبة، قال سموه: “نشيد بالتفاعل الكبير من العوائل البحرينية المشاركة في مسابقات برنامج سين جيم في موسمه الثاني، حيث حرصنا على استمراره ترجمة لرؤى سيدي الوالد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه لدعم مجالات الحياة المختلفة، وبالأخص الاجتماعية والثقافية والإنسانية التي تعزز قيم الترابط بين أفراد المجتمع.

وتابع سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: ” نثمن عاليًا الدور الكبير الذي يضطلع به صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، في قيادة فريق البحرين وتحقيق نجاحات وإنجازات متميزة في كافة المجالات، بالإضافة لما يوليه سموه من دعم واهتمام في تشجيع كافة البرامج والمشاريع الوطنية الهادفة لرفعة مملكتنا الغالية.

وأضاف سموه: ” نقدر الجهود الكبيرة التي يبذلها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، لدعم الشباب في كافة المجالات، من خلال الخطط والاستراتيجيات التي يطلقها سموه، والتي تدفع نحو تطوير مستوى الشباب واكتسابهم المزيد من المعارف والخبرات، بهدف تعزيز الجهود الرامية إلى تهيئة وتمكين الشباب نحو المواصلة في الارتقاء بمختلف القطاعات بالمجتمع”.

وقال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: ” نحرص دائمًا على إطلاق المبادرات التي تشكل إضافة نوعية في المجتمع، وتدفع بمختلف الفئات إلى التفاعل ومنحهم المساحة لإطلاق القدرات والإمكانيات، وتشجعهم على المعرفة والتحدي من خلال التنافس الشريف، وتعزز بينهم العلاقات الأسرية والاجتماعية ومبادئ الولاء وحب الوطن وقيادته”، مشيرًا سموه إلى أن ما شهده البرنامج من تفاعل كبيرة، ساهم في ظهور هذه النسخة بشكل مميز.

ونوّه سموه بالدور الكبير لوزارة شؤون الإعلام ولسعادة السيد علي بن محمد الرميحي في تعزيز التعاون ودعم مبادرات خالد بن حمد، ونقل برنامج مسابقات سين جيم بالصورة المميزة، مقدرًا سموه جهود اللجنة المنظمة في الإعداد والتحضير لإقامة هذه النسخة من البرنامج.

وقد أسدل الستار على مسابقات برنامج سين جيم في موسمه الثاني، بعرض الحلقة الأخيرة على تلفزيون البحرين، والتي شهدت المواجهة الختامية بين فريق عائلة بومحمد وفريق عائلة بورائد. وأسفرت النتيجة النهائية لهذه الحلقة عن فوز فريق عائلة بومحمد بجائزة المركز الأول والتي تبلغ 70 ألف دولار أمريكي، فيما حصل فريق عائلة بورائد على جائزة المركز الثاني التي تبلغ 30 ألف دولار أمريكي.

من جهته، أكد سعادة السيد علي بن محمد الرميحي: “أن وزارة شؤون الإعلام حريصة على أن تكون شريكًا رئيسيًا في دعم مبادرات سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، إيمانًا منها بأهمية تعزيز الأهداف التي رسمها من خلال هذه المبادرات المميزة، والتي تستهدف مختلف الفئات والمجالات، حيث يعكس ذلك اهتمام سموه لترجمة توجيهات العاهل المفدى رعاه الله، في دعم المجتمع ومختلف القطاعات”، مضيفًا أن مبادرات سموه تشكل فرصة حقيقية للشباب لإظهار طاقاتهم وإبداعاتهم وابتكاراتهم، وهذا ما يصب في مصلحة تهيئتهم للمشاركة الحقيقية في تطوير مختلف مجالات الحياة، مشيرًا إلى أن الوزارة تعتز كثيرًا في تسخير كافة الإمكانيات لدعم برنامج المسابقات سين جيم في نسخته الثانية، بما يلبي تطلعات سموه لإبراز وإنجاح هذا الحدث المميز.

التعليق هنا