الأخبار

وزراء ومسؤولون يزورون مدينة شباب 2030 ويشيدون ببرامجها ومخرجاتها

اصطحب سعادة السيد أيمن بن توفيق المؤيد وزير شؤون الشباب والرياضة، عددا من أصحاب السعادة الوزراء والمسؤولين في جولة بمدينة شباب 2030 والتي تنظمها وزارة شؤون الشباب والرياضة بالتعاون مع صندوق العمل “تمكين”.

وشارك في الجولة سعادة السيدة نور بنت علي الخليف وزيرة التنمية المستدامة، وسعادة السيدة فاطمة بنت جعفر الصيرفي وزيرة السياحة، وسعادة الدكتور رمزان بن عبدالله النعيمي وزير شؤون الإعلام، والشيخ محمد بن عيسى آل خليفة رئيس مجلس إدارة صندوق العمل “تمكين”، والدكتور رائد محمد بن شمس المدير العام لمعهد الإدارة العامة (بيبا)، والشيخ خليفة بن أحمد بن عبدالله آل خليفة رئيس هيئة البحرين للثقافة والآثار والسيدة مها عبدالحميد مفيز القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لصندوق العمل تمكين، و الشيخة هالة بنت محمد آل خليفة أمين سر مجلس امناء مؤسسة المبرة الخليفية، والسيدة هناء سرواني المدير التنفيذي لمؤسسة إنجاز البحرين. 

وخلال الجولة في مدينة شباب 2030 استمع أصحاب السعادة الى شرح عن أهداف المدينة الرامية الى تقديم الفرص التدريبية لتأهيل الشباب البحريني وتزويدهم بكل الإمكانات لإطلاق طاقاتهم الإبداعية، ورفع مستوى مهاراتهم، بما يسهم في خلق الكوادر البحرينية المؤهلة للمشاركة بفاعلية في مسيرة التنمية الشاملة للمملكة.

واطلع أصحاب المعالي والسعادة على مراكز مدينة شباب 2030 ومنها مصنع الرواد والذي يقدم البرامج القيادية وتطوير المهارات الشخصية، وحي الفن ويقدم برامج متنوعة تشمل وتغطي جميع أنواع الفنون، وورشة الابتكار والتي تطرح البرامج المتخصصة في التكنولوجيا والهندسة والميكانيكا، وأكاديمية الرياضة التي تعنى بتقديم البرامج الصحية والرياضية بالإضافة الى استوديوهات الإبداع والذي يقدم بدوره برامج تدريبية متنوعة في مجالات المسرح، الإعلام والموسيقى والتصوير بجميع أنواعه.

وبهذه المناسبة أعرب سعادة السيد أيمن بن توفيق المؤيد عن شكره وتقديره الى أصحاب السعادة الوزراء والمسؤولين على زيارة مدينة شباب 2030 والاطلاع على ما تقدمه المدينة من برامج وفعاليات تساهم في اكساب الشباب البحريني المزيد من المهارات التي تمهد دخولهم الى سوق العمل مؤكدا أن تواجد  الوزراء والمسؤولين في مدينة الشباب يمثل دعما واضحا للشباب وتأكيد الاهتمام الرسمي بدعم الشباب والوقوف الى جانبهم والاستثمار في طاقاتهم وابداعاتهم الامر الذي يمنح الشباب دافعا قويا لمواصلة مسيرة التطوير وتأصيل دورهم في بناء مستقبل البحرين. 

ومن جانبهم أعرب أصحاب السعادة الوزراء والمسؤولين عن تقديرهم للدور البارز الذي تقوم به وزارة شؤون الشباب والرياضة في دعم الشباب البحريني لاكتشاف وصقل وإبراز مواهبهم في مختلف المجالات، مشيرين أن مدينة شباب 2030 تعتبر من المبادرات الرائدة التي تساهم في تزويد الشباب بالمهارات اللازمة والتي تمهد دخولهم في سوق العمل متسلحين بالعلم والتدريب والخبرة علاوة على مخرجاتها البارزة طوال السنوات الماضية، مؤكدين دعمهم الكامل لشباب البحرين والعمل على تمكينهم في رحلتهم نحو التميز والابداع وقيادة مستقبل المملكة.

#البحرين
#وزارة_شؤون_الإعلام

التعليق هنا