الأخبار

أشاد بدعم سمو رئيس الوزراء الدائم للصحفيين.. وزير شؤون الاعلام يعلن عن إطلاق الدورة الثانية لجائزة خليفة بن سلمان للصحافة

أشاد بدعم سمو رئيس الوزراء الدائم للصحفيين.. وزير شؤون الاعلام يعلن عن إطلاق الدورة الثانية لجائزة خليفة بن سلمان للصحافة

أعلن سعادة السيد علي بن محمد الرميحي وزير شؤون الإعلام عن اطلاق الدورة الثانية من “جائزة خليفة بن سلمان للصحافة” بمناسبة يوم الصحافة البحرينية والذي يصادف في 7 مايو من كل عام.

 

  ورفع سعادة وزير شؤون الاعلام أسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر على تفضله برعاية هذه الجائزة، بما يجسد دعم سموه الدائم لحقوق الصحفيين في التعبير عن آرائهم بحرية واستقلالية ومسؤولية وإبداع في ظل أجواء الانفتاح الديمقراطي والثقافي السائدة خلال العهد الزاهر لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.

 

  وقال إن اطلاق هذه الجائزة يأتي في إطار حرص الوزارة على دعم وتشجيع الكتاب والصحفيين، وتعزيزا لدور الصحافة الوطنية، وإدراكاً منها لأهمية التأثير الإيجابي للكلمة الحرة النزيهة على توعية الرأي العام وتعزيز الإنجازات والمكتسبات الوطنية المحققة، بما يحقق مصالح الوطن ويلبي طموحات المواطنين في ظل المشروع الإصلاحي الرائد لجلالة الملك.

 

  يذكر أنه يحق لكل مؤسسة صحافية أو صحافي يعمل في إحدى الصحف أو المجلات المحلية اليومية أو الأسبوعية أو الدورية التي تصدر في مملكة البحرين باللغتين العربية أو الإنجليزية، التقدم بأعماله لنيل إحدى الجوائز المقدمة للفئات التالية (فئة أفضل عمود رأي، فئة أفضل تحقيق صحافي، فئة أفضل حوار صحافي، فئة أفضل صورة صحافية)، وذلك في مجالات (السياسية، الاقتصادية، الرياضية، الثقافية).

  وسيفتح باب التقدم للجائزة اعتباراً من اليوم 4 أبريل/ نيسان وينتهي في 25 أبريل/ نيسان، حيث ستشكل بعد ذلك لجنة للاختيار تتكون من مجموعة من الصحافيين والإعلاميين والأكاديميين المشهود لهم بالكفاءة والخبرة والتميز الصحافي والإعلامي، على ألا يكون أي واحد منهم مشاركاً في تصفيات الجائزة.

 

وفيما يخص الشروط العامة للجائزة، أوضحت الوزارة أن الجائزة مقتصرة على المواد المنشورة في الصحافة المحلية فقط خلال عام 2016، كما يحق لكل صحافي أو مؤسسة صحافية التسجيل بخمس مشاركات ضمن القسم الواحد للجوائز، ولا يحق التقدم بأعمال سبق أن تم رفضها في مسابقات محلية، كما لا يحق له التقدم بأعمال سبق أن فازت بأية جائزة صحافية خليجية أو عربية، كما يتحمل المتقدم لنيل الجائزة كامل المسئولية عن أعماله المقدمة والجهات المنظمة للجائزة لا تتحمل أية مسئولية مهنية أو قانونية في حال ثبوت مخالفة للأعراف المهنية أو قيامه باقتباس أو نقل أو تحريف المادة الصحافية المنشورة باسمه، ويحق في حالة ثبوت المخالفة سحب الجائزة من الصحافي إذا مُنحت له، على أن ترفق (المادة أو الوصلة الإلكترونية) على البريد الإلكتروني المخصص للجائزة dma@iaa.gov.bh  موضحاً عليها اسم المطبوعة، وتاريخ النشر، وصفحة النشر مع تحديد فئة الجائزة، والمعلومات الخاصة بمقدم الطلب.

 

 ولمزيدٍ من المعلومات يرجى زيارة موقع الوزارة الإلكتروني للوزارة للتعرف على طريقة التقديم والإجراء المتبع في هذا الشأن أو التواصل على رقم 17372872.

التعليق هنا