الأخبار

رئيس الوزراء يطلع على خطط التطوير في الاعلام الرسمي ويوجه بان يكون على مستوى متقدم تقنيا وأجهزة

رئيس الوزراء يطلع على خطط التطوير في الاعلام الرسمي ويوجه بان يكون على مستوى متقدم تقنيا وأجهزة

لدى إطلاع سموه على خطط التطوير في الاعلام الرسمي على الصعيد التلفزيوني والاذاعي والاخباري، وجه صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر إلى ضرورة أن يكون الاعلام الرسمي على مستوى متقدم تقنيا وأجهزةً ليواكب التطور النوعي الذي يشهده الاعلام العالمي وبالشكل الذي يمكنه من إيصال الصورة الحقيقية لمملكة البحرين وانجازاتها حقوقيا وسياسيا واقتصاديا دون بتر أو تشويه وبما يعزز قدرته على التصدي لمن يحاول عبر الاعلام الانتقاص من هذه الإنجازات الكبيرة.

وحث سموه على تبني المبادرات التي تكفل إجراء تطوير نوعي في الباقة البرامجية التلفزيونية والاذاعية للإعلام الرسمي لتكون في المستوى الذي يرضي رغبات وطموحات المواطن في ظل أجواء الحرية والشفافية التي تنتهجها المملكة تحت القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى والتي ينبغي أن يكون إعلامنا الوطني أول المستفيدين من فضاءاتها وما تفتحه من مجال واسع للإبداع والتميز.

وكان صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر قد عقد اجتماع عمل صباح اليوم اطلع سموه خلاله على خطط التطوير في المؤسسة الإعلامية الرسمية، واستمع سموه إلى شرح من سعادة السيد علي بن محمد الرميحي وزير شؤون الاعلام بشأن مبادرات التطوير التي تبنتها وزارة شؤون الاعلام على الصعيد التقني في الحقل التلفزيوني والاذاعي والاخباري وفيما يتعلق بتهيئة الكوادر الوطنية تنفيذاً للتوجيهات الكريمة لصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء في هذا الجانب.

ووجه صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء إلى توفير كافة الاحتياجات التي يتطلبها تطوير المؤسسة الإعلامية الرسمية لتمكينها من مواكبة التطورات في عالم الاتصال على الصعيد الإقليمي والعالمي، وأكد سموه أن الحراك السياسي والديمقراطي والحقوقي والتطور التنموي الشامل الذي تشهده المملكة يجب أن يتواكب معه إعلاما ديناميكيا يقوم على الفعل لا ردة الفعل ليعكس بحرفية هذا التطور ويوصله للعالم بمختلف وسائل الاتصال المقروءة والمسموعة والمرئية.

وحث سموه على الاعتناء ببرامج التطوير والتدريب للكوادر العاملة في الاعلام الرسمي فهي كانت ولازالت الثروة الحقيقية لهذه المؤسسة الإعلامية الوطنية لما تتميز به من حب للعمل والانجاز والابداع والتميز، وأكد سموه بأن الثقة كبيرة في الكادر الإعلامي الوطني بقيادة وزير شؤون الإعلام على الاضطلاع بدور أكبر في مسيرة العمل الوطني، منوها سموه بما يمتلكه وزير الاعلام من خبرة وقدرة على قيادة المؤسسة الإعلامية الرسمية نحو مزيد من التطوير والارتقاء بالإنتاج الإذاعي والتلفزيوني بالشكل الذي يلبي طموحات الجميع.

وأشاد وزير شؤون الإعلام بهذه المناسبة بالدعم والاهتمام الذي يحظى به القطاع الإعلامي ووزارة شؤون الإعلام من لدن صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر، وأكد أن وزارة شئون الإعلام ستواصل مسيرتها وخططها وبرامجها الرامية إلى تطوير العمل الإعلامي من خلال تأهيل الكوادر والكفاءات الوطنية وصقلها لتكون قادرة على تحمل المسئولية وإيصال الرسالة الإعلامية الوطنية إلى العالم.

التعليق هنا