الأخبار

أكد متابعة الوزارة تنفيذ 16 برنامجا ومبادرة شبابية إعلامية .. وزير الإعلام: قمة الشباب منصة تفاعلية رائدة لتطوير قطاعي الشباب والرياضة

المنامة في 28 نوفمبر / أشاد سعادة السيد علي بن محمد الرميحي وزير شؤون الإعلام رئيس مجلس أمناء معهد البحرين للتنمية السياسية بالمشاركة الرسمية والأهلية الفاعلة في (قمة الشباب) تنفيذا للرؤية التنموية الرائدة لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه في دعم وتمكين الشباب، ورفع قدراتهم المهنية والمعرفية والبدنية، باعتبارهم محور المشروع الإصلاحي وغايته نحو مستقبل مشرق.

وأكد الرميحي نجاح هذه القمة الشبابية في انعقادها برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأميـر سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وبدعم ومتابعة مباشرة من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، وتأكيدها الحرص على تضافر الجهود الوطنية في دعم وتمكين الشباب كشركاء فاعلين في مسيرة التنمية الشاملة.

وأعرب وزير شؤون الإعلام عن اعتـزازه بالمشاركة في هذه القمة، باعتبارها منصة تفاعلية رائدة لتدعيم البرنامج الوطني لتطوير قطاعي الشباب والرياضة (استجابة)، والذي دشنه سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة في أبريل الماضي، ضمن مبادراته السامية لتوحيد جهود المؤسسات الشبابية والرياضية والقطاعين العام والخاص والمنظمات الأهلية، ووفق استراتيجية مشتركة لتعزيز الإنجازات الشبابية والرياضية بالتوافق مع أهداف التنمية المستدامة، والرؤية الاقتصادية 2030.

وثمّن الرميحي الكلمة السامية لسمو الشيخ ناصر أمام قمة الشباب، ودلالاتها الإيجابية على اهتمام الحكومة الموقرة بالارتقاء بالحركة الشبابية والرياضية، والاستثمار في الشباب وتنمية قدراتهم وتوسيع الخيارات أمامهم، باعتبارهم الثـروة الحقيقية للوطن وركيـزته على طريق التقدم والازدهار والنهضة التنموية والديمقراطية والرياضية، على أسس من التنافسية والإبداع والابتكار والاستدامة.

وأشار إلى وعي الشباب البحريني ومشاركتهم الفاعلة في النهوض بالوطن وتعزيز مكتسباته التنموية والحضارية، منوها إلى حضورهم المشرّف في الانتخابات النيابية والبلدية، ترشحا وانتخابا وتنظيما، وإنجازاتهم المتواصلة في مختلف المحافل الشبابية والرياضية الإقليمية والعالمية، وتجاوبهم البناء مع المبادرات الطموحة التـي يقودها سمو رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، ونائبه الأول سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة لتعزيز مكانة المملكة وشبابها في المراكز العالمية المتقدمة.

وأكد حرص وزارة شؤون الإعلام على تسخير إمكاناتها الإعلامية والفنية وقدراتها البشرية في تدعيم جميع البـرامج والمبادرات الحكومية والخطط المستقبلية ضمن استراتيجية وطنية للنهوض بقطاعي الشباب والرياضة، منوهًا في هذا الصدد إلى متابعة الوزارة تنفيذ أكثـر من 16 برنامجًا ومبادرة إعلامية نوعية ضمن مبادرات البرنامج الوطني لتطوير قطاعي الشباب والرياضة (استجابة) البالغة 177 برنامجا.

وكشف عن إعداد وتقديم العديد من البرامج الإذاعية والتليفزيونية المتعلقة بقضايا الشباب، ومن بينها برامج شبابية ورياضية عبر القناتين الرياضيتين الأولى والثانية، والإذاعة الشبابية، مثل (قصص نجاح)، و(المخيم الصيفي) و(ستار كافيه) فضلاً عن تنمية قدرات الشباب الإنتاجية والإبداعية، ‏عبـر إدماجهم في البـرامج والدورات التدريبية، ومن بينها: برنامج التدريب الإعلامي المحتـرف بالشراكة مع (تمكين)، ودورات مركز بنا لتطوير المهارات الإعلامية، إلى جانب تيسير إجراءات تسجيل وترخيص الأعمال الإعلامية والفنية والمطبوعات الخاصة بالشباب، وحماية حقوقهم الفكرية والأدبية.

وأكد سعادة السيد علي بن محمد الرميحي وزير شؤون الإعلام رئيس مجلس أمناء معهد البحرين للتنمية السياسية الحرص على إبراز وتدعيم الإنجازات الشبابية والرياضية، وتسليط الأضواء على النماذج الناجحة، ومساندة المواهب الإعلامية الشبابية الواعدة، وتمكينها في مختلف وسائل الإعلام المحلية، مشيرا إلى مواصلة العمل على تقديم رسائل إعلامية وبرامج تثقيفية وتوعوية بناءة تنشر قيم الوحدة الوطنية ‏والتسامح بين أبناء الوطن، وتنمـي روح الانتماء والولاء للوطن وقيادته الحكيمة‏.‏

التعليق هنا