الأخبار

وكيل وزارة شؤون الإعلام: إعداد وتأهيل الكوادر يمثل محورًا أساسيًا في خطط وبرامج التطوير الإعلامي

أكد سعادة وكيل وزارة شؤون الإعلام الدكتور عبد الرحمن محمد بحر على مواصلة وزارة شؤون الإعلام، تقديم برامجها ودوراتها المتخصصة بالتعاون مع المؤسسات الإعلامية والأكاديمية الوطنية والعربية والدولية، بما يرتقي بالقدرات المهنية والاحترافية للعاملين في الوزارة، إيمانا بأن الاستثمار في الموارد البشرية ركيزة أساسية في خطط وسياسات التطوير الإعلامي.

جاء ذلك خلال حضوره ختام الدورة التدريبية التي نظمتها وزارة شؤون الاعلام عن “التفكير الإبداعي” للمدراء والوكلاء المساعدين بالوزارة، قدمها كل من المدربة سميرة علي بابا عضو مجلس الادارة مدير التطوير الاحترافي بجمعية البحرين للتدريب وتنمية الموارد البشرية والمدرب سلمان عبدالله عضو الجمعية ومدرب محترف.

وأضاف سعادة وكيل وزارة شؤون الاعلام أن إعداد وتأهيل الكوادر القيادية في الوزارة يمثل محورا وركيزة أساسية في خطط وبرامج التطوير الإعلامي، وذلك في ظل ما تعيشه المملكة من تقدم وازدهار في المجالات كافة خلال العهد الزاهر لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى.

وناقشت الورشة مفاهيم وأهداف التفكير الإبداعي، وأثره على المستويات الوظيفية وانعكاسات الحالة الإبداعية على المجال الإعلامي والإداري.

وتطرق المدربان إلى أهمية التفكير الإبداعي من نواحي تحديث نماذج العمل وطرق الإنجاز ومستوى الأداء التنظيمي، واستعراض أدوات التفكير لتحفيز “التفكير خارج الصندوق” باستخدام أحدث المنهجيات في هذا المجال.

وفي ختام الورشة قام الوكيل بحضور عدد من مسؤولي الوزارة بتوزيع الشهادات التقديرية على المشاركين في الدورة التدريبية.

التعليق هنا