الأخبار

ثمن رعاية سمو رئيس الوزراء للجائزة في نسختها الرابعة.. وزير الإعلام: جائزة خليفة بن سلمان للصحافة تكريم للكلمة الوطنية النزيهة والموضوعية

أشاد سعادة السيد علي بن محمد الرميحي وزير شؤون الإعلام رئيس مجلس أمناء معهد البحرين للتنمية السياسية بتفضل صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر برعاية حفل تسليم “جائزة خليفة بن سلمان للصحافة” في نسختها الرابعة اليوم الثلاثاء، باعتباره تكريما للكلمة الوطنية النزيهة والموضوعية، ودورها التنويري البناء في خدمة الوطن والمواطنين وتكريس القيم الإنسانية الراقية في ظل دولة القانون والمؤسسات.

وأكد الرميحي أن احتفاء جائزة خليفة بن سلمان للصحافة بأفضل الأعمال الصحفية في فئات أعمدة الرأي والتحقيقات والحوارات والصور الصحفية للعام الرابع على التوالي يجسد دعم الحكومة الموقرة لحرية الصحافة والإعلام، وإسهاماتها البارزة كشريك محوري في الذود عن أمن الوطن واستقراره، وتعزيز منجزاته التنموية والحضارية خلال العهد الزاهر لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى.

وأشار إلى حرص وزارة شؤون الإعلام على تعزيز الدور الوطني للصحافة والإعلام من خلال سبع صحف يومية وأسبوعية، و13 مجلة شهرية، و124 نشرة صحفية وإخبارية، إلى جانب ست قنوات تليفزيونية ‏وعشر محطات إذاعية، واستنادا إلى كوادر إعلامية وفنية وطنية كفؤة ومؤهلة، وتجهيزات فنية وإدارية متقدمة، بما يخدم برنامج عمل الحكومة والرؤية الاقتصادية 2030، ويواكب الإنجازات الرائدة والمحققة في تقنية المعلومات والاتصالات وتعزيز التنمية الشاملة والمستدامة.

وأكد سعادة السيد علي بن محمد الرميحي وزير شؤون الإعلام أن جائزة خليفة بن سلمان للصحافة هي احتفالية وطنية غالية تجدد من خلالها الأسرة الصحفية والإعلامية تأكيد تمسكها بواجباتها الوطنية والمهنية في احترام الدستور والقوانين والمواثيق الصحفية والإعلامية، والنهوض بدورها الحيوي في التعبير بصدق وأمانة وموضوعية عن نبض الوطن والمواطنين، وخدمة تطلعاتنا المشتركة نحو إرساء الأمن والسلام والتسامح والحفاظ على المنجزات التنموية والديمقراطية المحققة في مواجهة الحملات المعادية والمضللة والتصدي للتدخلات الخارجية.

التعليق هنا