الأخبار

مملكة البحرين تفوز بعضوية المجلس التنفيذي للشؤن الطارئة باتحاد اذاعات الدول العربية

مملكة البحرين تفوز بعضوية المجلس التنفيذي للشؤن الطارئة باتحاد اذاعات الدول العربية

#Bahrain #bh #bnanews #bna #البحرين #بنا #وكالة_أنباء_البحرين

المنامة في 13 ديسمبر/ بنا / فازت مملكة البحرين اليوم بعضوية المجلس التنفيذي للشؤن الطارئة باتحاد اذاعات الدول العربية لدورة عامي 2022/ 2023، وذلك خلال أعمال الدورة الـ 41 للجمعية العامة والاجتماع الـ 106 للمجلس التنفيذي لاتحاد إذاعات الدول العربية المنعقدة بالعاصمة السعودية الرياض، وباستضافة من هيئة الإذاعة والتلفزيون السعودية وبرعاية وزير الإعلام السعودي المكلف الدكتور ماجد القصبي.

وبهذه المناسبة، أكد عبدالله خالد الدوسري الوكيل المساعد للإذاعة والتلفزيون أن اختيار مملكة البحرين لعضوية المجلس التنفيذي للشؤن الطارئة باتحاد اذاعات الدول العربية يعكس مدى الثقة والتقدير العربي الكبير للإعلام البحريني، في ظل ما يمتلكه من إمكانيات متطورة ونهج يدعم التعاون العربي في مختلف المجالات، انطلاقًا من الرؤية الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، وتوجيهاته السامية التي تؤكد دائما على مساندة كل الجهود الرامية إلى توطيد التعاون العربي عبر رسالة إعلامية تدعو إلى التقارب والمحبة والسلام، وبمساندة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء ودعم سموه لكل ما يرتقي بمنظومة الاعلام في المملكة.

وأشار إلى أن مملكة البحرين ستعمل خلال فترة عضويتها في المجلس التنفيذي على دعم ومساندة كل ما يحقق أهداف المجلس، والذي يختص بإيجاد الحلول المناسبة للأمور الطارئة التي تواجه الاتحاد واتخاذ القرارات المناسبة بشأنها خلال الفترة الفاصلة بين اجتماعي المجلس التنفيذي في ظل المتغيرات المتسارعة التي يشهدها القطاع السمعي والبصري خاصة في مجال اقتناء حقوق الأحداث الرياضية.

‎وقال الدوسري إن ما تشهده الدول العربية والعالم من تطورات في المرحلة الحالية في ظل جائحة كورونا يشكل تحديًا حقيقيًا للإعلام ويزيد من أهمية دوره في الارتقاء بالوعي العام في الدول العربية من خلال مضمون اعلامي يرتكز على المصداقية والمهنية ويدعم جهود التنمية المستدامة في المحيط العربي، وهي القضايا التي ستركز عليها المملكة خلال فترة عضويتها، وستعمل بالتعاون مع جميع الأعضاء على الوصول إلى رؤي وسياسيات إعلامية متقاربة وموحدة تجاه مختلف التحديات التي تواجه الدول العربية.

‎وأعرب عن شكره وتقديره لاتحاد اذاعات الدول العربية وجميع وفود الدول على المظهر الحضاري الذي أقيمت فيه جميع الفعاليات وعمليات الاقتراع على المناصب المختلفة، مشيدا بالتنظيم المتميز للحدث من قبل المملكة العربية السعودية الشقيقة ممثلة بهيئة الاذاعة والتلفزيون وما بذلته من جهود من أجل خروجه بالشكل الذي يعبر عن تطور الاعلام العربي.
‎يذكر أن المكتب التنفيذي للشؤون الطارئة يتكون من 6 أعضاء لمدة عامين، موزعين على النحو التالي :

‎- رئيس الاتحاد / رئيسـا
‎- النائب الأول لرئيس الاتحاد / عضوا
‎- النائب الثاني لرئيس الاتحاد / عضوا
‎- عضو عامل من بين أعضاء المجلس التنفيذي / عضوا
‎-المدير العام / عضوا

‎ويجتمع المكتب التنفيذي للشؤون الطارئة بدعوة من رئيسه بناء على طلب من المدير العام وتعرض جميع القرارات والإجراءات التي يتخذها المكتب على المجلس التنفيذي لاعتمادها.

‎وكانت الانتخابات التي أجريت خلال اجتماعات الدورة الـ 41 للجمعية العامة والاجتماع الـ 106 للمجلس التنفيذي لاتحاد إذاعات الدول العربية بالرياض، أسفرت عن اختيار محمد الحارثي الرئيس التنفيذي لهيئة الإذاعة والتليفزيون السعودية رئيسا للاتحاد، ومحمد العواش الرئيس السابق للاتحاد نائبا أول لرئيس الاتحاد، كما تم اختيار حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام في مصر نائبا ثان لرئيس اتحاد إذاعات الدول العربية، كما تقرر استمرار المهندس عبدالرحيم سليمان في منصب المدير العام للاتحاد.

التعليق هنا