الأخبار

وزارة الإعلام تدشن عربتين جديتين للنقل الخارجي بمواصفات وتقنيات عالية

في إطار عملية التحديث لمنظومة البث التلفزيوني المباشر أدخلت وزارة الإعلام عربتين جديدتين لخدمات البث المباشر للتغطيات الإعلامية الداخلية والخارجية مجهزتين بتقنية البث التليفزيوني عالي الدقة(HD)، وبأحدث التقنيات وفقاً لأفضل المواصفات الدولية ومواصفات الأمن والسلامة بما يتلاءم مع طبيعة العمل الإنتاجي لتغطية كافة الفعاليات الرسمية والمعارض والمؤتمرات والأحداث الرياضية المحلية والدولية التي تقام على أرض المملكة.

وبهذه المناسبة صرح الدكتور عبدالرحمن محمد بحر وكيل وزارة الإعلام بأن إدخال هذه العربات الجديدة للخدمة الإعلامية سيعزز من قدرة أسطول عربات النقل التلفزيوني التي تمتلكها الوزارة والتي تم العمل على تحديثها بتوجيهات دائمة من سعادة السيد علي بن محمد الرميحي وزير الإعلام الرامية إلى تطوير برامج ومشروعات الوزارة بما يتماشى مع المستجدات المعرفية والتكنولوجية، عبر تحديث منظومة البث الإذاعي والتلفزيوني وتطوير أجهزة التسجيل والتصوير والصوت والإضاءة واستديوهات الأخبار والاستديوهات الإنتاجية وترقية أجهزة البث الإذاعي والتليفزيوني.

وأوضح الدكتور عبدالرحمن بحر خلال اطلاعه على مرافق العربتين يرافقه السيد عبد الله خالد الدوسري الوكيل المساعد للإذاعة والتلفزيون بوزارة الاعلام أن دخول هاتين العربتين في الخدمة في هذه الفترة قد أكد على حرص الوزارة المتنامي على المواكبة والتطوير بما يلبي كافة المستجدات الفنية التي تتطلبها الاحتياجات المستقبلية للبث التلفزيوني.

وأبدى وكيل الوزارة فخره واعتزازه بما تمتلكه الوزارة من كوادر وطنية مؤهلة لتشغيل المنظومة الإعلامية وتطويع كافة التقنيات الحديثة لخدمة مجال البث الإذاعي والتلفزيوني.

وقال الدكتور بحر إن التقنيات التي تم تزويد العربتين الجديدتين بها جاءت وفقا لاشتراطات ومواصفات هندسية حرص الفريق الفني البحريني على توافرها وإدخالها ضمن مختلف مراحل عملية النقل والتغطية التلفزيونية الخارجية، معربا عن تقديره لكافة العاملين بقطاع الشؤون الفنية على ما قاموا به من متابعة مستمرة لإتمام هذا المشروع وحتى وصول العربتين لمملكة البحرين ودخولهما في الخدمة بالرغم من الظروف الاستثنائية الناتجة عن جائحة كورونا كوفيد 19 وما فرضته من تحديات كثيرة.

من جانبه توجه المهندس عبدالله أحمد البلوشي الوكيل المساعد للشؤون الفنية بالشكر والتقدير على ما حظي به هذا المشروع التقني من اهتمام كبير من سعادة السيد علي بن محمد الرميحي وزير الإعلام ومتابعة حثيثة من الدكتور عبدالرحمن بحر وكيل الوزارة.

وأشاد بما تحقق في هذه الفترة من إنجازات على صعيد إدخال المنظومات التقنية الرقمية المتطورة للبث الإذاعي والتلفزيوني والذي عكس الاهتمام المتواصل بالتطوير ومسايرة كافة المستجدات على هذا القطاع المهم في عملية الإنتاج الإعلامي.

وقال البلوشي إن عربتي النقل الخارجي الجديدتان مزودتان بآلات تصوير عالية الدقة وتعمل ضمن أنظمة هيدروليكية متطورة وأنظمة لاسلكية فضلاً على أنظمة العزل والسلامة، كما أنها مصممة بطريقة ديناميكية تراعي احتياجات ومتطلبات العمل الإنتاجي والعاملين عليه بما يتلاءم مع طبيعة العمل الإنتاجي لتغطية كافة الفعاليات الرسمية والمعارض والمؤتمرات والأحداث الرياضية المحلية والدولية المقامة على أرض المملكة.

وأوضح أن العربتين مزودتان بغرف للصوت والإنتاج والفيديو ومخزن وإمكانيات فنية وهندسية عالية المواصفات ومن بينها إمكانية الربط فيما بين العربتين لنقل الاحداث الكبيرة وأشار إلى أن هذه التقنية لم تكن متوافرة في العربات المستخدمة سابقا وهو ما يضيف إلى إمكانات النقل الخارجي بُعد أوسع.

وأضاف الوكيل المساعد للشؤون الفنية أن الفريق الفني العامل على هذا المشروع قد راعى الظروف الجوية في مملكة البحرين في وضع مواصفات العربتين الجديدتين حيث إنه بالإمكان استخدامهما لمجموعة كبيرة من التغطيات الكبيرة والمختلفة الداخلية والخارجية، وفي ظروف جوية تصل إلى 55 درجة مئوية حيث تم تصميم الأرضيات لكل منهما بشكل يمنع دخول وتكون الرطوبة، كما صممت الجدران بمواصفات ملائمة لمختلف درجات الحرارة السائدة في المنطقة.

التعليق هنا