الأخبار

لدى استقباله فريق هيئة المعلومات والمركز الإحصائي الخليجي .. وكيل وزارة الإعلام: طفرة ثقافية وإعلامية شاملة خلال العهد الإصلاحي لجلالة الملك

أشاد سعادة الدكتور عبدالرحمن محمد بحر وكيل وزارة شؤون الإعلام بالطفرة الثقافية والإعلامية الهائلة والشاملة في مملكة البحرين، وتميزها من حيث الكم والتنوع الإبداعي والفكري والحضاري، في ظل اتساع آفاق حرية الرأي والتعبير والتقدم التكنولوجي خلال العهد الإصلاحي الزاهر لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى.
وأعرب بحر، لدى استقباله في مكتبه (اليوم) فريقًا من هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية والمركز الإحصائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، عن ترحيبه بزيارة هذا الفريق المتخصص إلى وزارة شؤون الإعلام وقطاعاتها المختلفة ضمن الجهود التنسيقية المشتركة لإعداد المؤشرات الإحصائية الوطنية المتعلقة بالتطورات الثقافية والإعلامية والفنية، بالتوافق مع المفاهيم والمعايير الدولية المتبعة.
وثمن وكيل وزارة شؤون الإعلام التعاون البناء والمتواصل مع هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية، لاسيما في مجال الإحصاء الوطني، مشيدًا بجهود نائب الرئيس التنفيذي للإحصاء والسجل السكاني د. نبيل محمد شمس على استدامة تدفق البيانات والمعلومات ذات الأهمية لإنجاح برنامج عمل إحصاءات الثقافة (2018-2019)، والتعاون في هذا الصدد مع المركز الإحصائي الخليجي في وضع المؤشرات الإعلامية والثقافية الوطنية بحسب التصنيفات والمنهجية المعتمدة في إطار الإحصاءات الثقافية لمنظمة اليونسكو لعام 2009.
ومن جانبه، عبَّر الفريق المعني بتنفيذ الإحصاءات الثقافية (2018-2019) عن شكره وتقديره لوزارة شؤون الإعلام بجميع إداراتها على تعاونها الملموس مع الجهات الإحصائية وحرصها على توفير المعلومات الإحصائية التي ستسهم في بناء قاعدة بيانات شاملة ومتكاملة من شأنها إبراز الإنجازات البحرينية الرائدة في مجالات الثقافة والإعلام.

التعليق هنا